د.محمد انور رئيس جمعية منتجي ومصدري المكملات الغذائية ل ” العالم اليوم” : ما تداول حول توقف مصانع للمكملات غير صحيح ..والمتوقف 7 خطوط انتاج من 150 خط لوجود مخالفات


نفي الدكتور محمد انور رئيس جمعية منتجي ومصدري المكملات الغذائية ما تم تداوله حول إيقاف عدد من مصانع المكملات الغذائية من قبل الهيئة القومية لسلامة الغذاء .
واوضح في تصريحات ل ” العالم اليوم” ان ما تم وقفه هو نحو 7 خطوط انتاج داخل عدد من المصانع نتيجة تواجد مخالفات خلال عمليات التفتيش مع استمرار عملية الانتاج من الخطوط الاخري في تلك المصانع ، مشددا علي ان تلك إجراءات معتادة وطبيعية من جانب الهيئة القومية لسلامة الغذاء للحفاظ والتحقق من جودة المكملات الغذائية.
واضاف انه يتواجد علي مستوي الجمهورية نحو 34 مصنع مكملات غذائية باستثمارات اجمالية تتخطي 5 مليارات جنيه وانها معتمدة في القائمة البيضاء لسلامة الغذاء وبها نحو 150 خط انتاج مختلف وما تم وقفه هو 7 خطوط انتاج منها فقط بشكل مؤقت لحين تصحيح المخالفات .
واستطرد : انه عندما يتم اعتماد مصنع في القائمة البيضاء فانه يعتمد وفق خطوط انتاج متوفرة  وانه عندما يحدث تجاوز او خطا بأحد خطوط الانتاج ويتم إثبات ذلك عن طريق مفتشي الهيئة القومية لسلامة الغذاء فان هذا الخط يتم ايقافه بشكل مؤقت عن العمل لحين إصلاح الخطا واعادة التفتيش مرة اخري للتأكد من المطابقة مع الاشتراطات المطلوبة وانه في حال عمل الإصلاحات والتعديلات المطلوبة علي الخط تتم اعادة اعتماده وعودته للانتاج مرة اخري وبالتالي فان وقفه هو اجراء  مؤقت ولكنه ضرورة لضمان جودة المكملات والمصانع والخطوط .
واكد ان قطاع المكملات يعد من اهم القطاعات الواعدة التي تسهم في توفير فاتورة استيراد للبلاد وتمثل أمل لزيادة الصادرات ، مشيرا الي استهدافهم الوصول بصادرات المكملات الي مليار دولار بحلول 2030 وانهم يعملون علي تحقيق ذلك من خلال المشاركة والتواجد بالمعارض خارج وداخل مصر والتواصل مع مكاتب التمثيل التجاري خارج مصر وافريقيا تحديدا .
واوضح انه كمصنع قد نجح في التصدير ودخول العديد من الأسواق اهمها النيجر وتوجو والمملكة العربية السعودية واليمن والإمارات والسودان وانه لاول مرة في مصر ينجحوا في إبرام تعاقد لتصدير مكملات  غذائية الي الصين .
واكد ان اهم تحدي يواجه صناعة المكملات ان 75 % من خامات إنتاجها يتم استيرادها من الخارج بينما 25 % فقط من الخامات محلية ويتواجد بها مشكلات لإدخالها بالصناعة المصدرة للخارج ، مشددا علي اهمية العمل علي رفع جودة الخامات المحلية لزيادة جاهزيتها علي الاستخدام في التصنيع وذلك من خلال تطبيق معايير الجودة العالمية وتوفير معامل التحليل والمطابقة والمحاسبة والرقابة .

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *