جمعية مصدري المكملات الغذائية: ندعم توجه الدولة في التحول الأخضر بمنتجاتنا


صرح الدكتور محمد أنور، رئيس جمعية مصدري ومنتجي المكملات الغذائية وعضو غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات بأن جميع المصانع المنضمة للجمعية، قد وقعت على بروتوكول للتعاون يخص التحول إلى الأخضر، دعما لقمة المناخ التي تنظمها وتستضيفها مصر، في مدينة السلام شرم الشيخ.

وقال الدكتور محمد أنور رئيس جمعية مصدري ومنتجي المكملات الغذائية ، إن هذه الخطوة تأتي من منطلق التزام الجمعية والمصانع المنضمة لها، بتصنيع وإنتاج منتجات المكملات الغذائية، والأغذية الخاصة، بالحصول على شهادات الجودة “الأيزو” المعتمدة عالميا من كيانات وهيئات دولية.

وأضاف الدكتور محمد أنور، رئيس جمعية مصدري ومنتجي المكملات الغذائية  فى بيان صادر عنه اليوم  أن صناعة المكملات الغذائية، تعد من الصناعات المتوطنة حديثا في مصر، والتي تتم بأعلى معايير الجودة المتعارف عليها عالميا، مما أسهم في مضاعفة صادرات المكملات الغذائية إلى 300% سنويا خلال السنوات القليلة الماضية.

وأشار أنور إلى أن مضاعفة صادرات المكملات الغذائية أسهم في فتح آفاق جديدة للتصدير، وهو ما قد يرفع ترفع صادرات القطاع إلى مليار دولار سنويا خلال السنوات القليلة المقبلة، إذا ما تم دعم هذه الصناعة، وإزالة العوائق والتحديات التي تواجه العاملين بها.

مليار جنيه صادرات مستهدفة للقطاع

أضاف أنور، أن الجمعية ومصانع القائمة البيضاء المنضمة إلى هيئة سلامة الغذاء، تناشد جميع الأجهزة المعنية بالدولة، والمسؤولة عن قطاع الصناعة المصرية بشكل عام، وعلى قطاع صناعة المكملات الغذائية بصفة خاصة، مناقشة وبحث جميع أوجه الدعم الممكنة، للوصول بالصادرات المصرية من صناعة المكملات الغذائية إلى مليار دولار، وتوفير البيئة التشريعية والتنفيذية المؤهلة لتحقيق هذا الرقم، وهو ما يدعم الصناعة الوطنية، ويساعد على تحقيق استراتيجية الدولة في الوصول إلى 100 مليار دولار صادرات سنويا.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *